الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تعالوا يا سلفية)..مَنْ مِنَ الفرق التي تأخذ عن اليهود والنصارى ؟! .. نحن أم أنتم ؟!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحقائق الغائبة



الدولة : الكويت
الجنس : ذكر عدد المساهمات : 181
نقاط : 401
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: تعالوا يا سلفية)..مَنْ مِنَ الفرق التي تأخذ عن اليهود والنصارى ؟! .. نحن أم أنتم ؟!!    الأربعاء أبريل 11, 2012 11:47 am

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وعلى آله الطاهرين وبعد ..

تعالوا - إخواني القرَّاء - معي في جولة نتعرَّف من خلالها على أيّ الفِرَق التي تأخذ عن اليهود والنصارى ؟!!!

ولسنا بحاجة إلى مقدمات ، فما سننقله موثقاً يكفينا فيما نريده
والحمد لله رب العالمين ،،،

عبدالله بن عمرو بن العاص الصحابي كان يُحدَّث من زاملتين يهوديتين !! :emlaugh:
تكلم ابن حجر عن الأسباب التي جعلت حديث عبدالله بن عمرو بن العاص يقل عن أبي هريرة بالرغم من أن عبدالله كان يكتب الحديث بخلاف أبي هريرة ...
قال ابن حجر :
(فتح الباري ج: 1 ص: 207
فالسبب فيه من جهات :
أحدها : أن عبد الله كان مشتغلا بالعبادة أكثر من اشتغاله بالتعليم فقلَّتْ الرواية عنه .
ثانيها : أنه كان أكثر مقامه بعد فتوح الأمصار بمصر أو بالطائف ولم تكن الرحلة إليهما ممن يطلب العلم كالرحلة إلى المدينة وكان أبو هريرة متصديا فيها للفتوى والتحديث إلى أن مات ويظهر هذا من كثرة من حمل عن أبي هريرة ، فقد ذكر البخاري أنه روى عنه ثمانمائة نفس من التابعين ولم يقع هذا لغيره .

ثالثها : ما اختص به أبو هريرة من دعوة النبي صلى الله عليه وسلم له بان لا ينسى ما يحدثه به كما سنذكره قريبا .

رابعها : أن عبد الله كان قد ظفر في الشام بحمل جمل من كتب أهل الكتاب فكان ينظر فيها ويحدث منها فتجنب الأخذ عنه لذلك كثير من أئمة التابعين والله أعلم)انتهى

إذن عبدالله بن عمرو بن العاص كان يحدّث المسلمين من كتب اليهود والنصاري يا سلفية ؟َ ولا نعلم كم هي تلك الأحاديث التي أدخلت الصحاح بهذه الطريقة ..!!


عند عبدالله بن عمرو زاملتين من اليهود يحدث منهما للصحابة
قال ابن كثير في تفسيره ج: 1 ص: 384
(وزعم السدي أنه أول بيت وضع على وجه الأرض مطلقا والصحيح قول علي رضي الله عنه فأما الحديث الذي رواه البيهقي في بناء الكعبة في كتابه دلائل النبوة من طريق ابن لهيعة عن يزيد أبي حبيب عن أبي الخير عن عبد الله بن عمرو بن العاص مرفوعا : بعث الله جبريل إلى آدم وحواء فأمرهما ببناء الكعبة فبناه آدم ، ثم أمر بالطواف به وقيل له أنت أول الناس وهذا أول بيت وضع للناس .
فإنه كما ترى من مفردات ابن لهيعة ، وهو ضعيف .
والأشبه - والله أعلم - أن يكون هذا موقوفا على عبد الله بن عمرو ، ويكون من الزاملتين اللتين أصابهما يوم اليرموك من كلام أهل الكتاب .) انتهى

تفسير ابن كثير ج: 2 ص: 196
حديث آخر : قال الطبراني حدثنا أحمد بن يحيى بن خالد بن حيان الرقي حدثنا إسحاق بن أبراهيم ابن زبريق الحمصي حدثنا عثمان بن سعيد بن كثير بن دينار حدثنا ابن لهيعة عن حيي بن عبد الله عن أبي عبد الرحمن الحبلي عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال قال النبي صلى الله عليه وسلم إذا طلعت الشمس من مغربها خر إبليس ساجدا ينادي ويجهر إلهي مرني أن أسجد لمن شئت قال فيجتمع إليه زبانيته فيقولون كلهم ماهذا التضرع فيقول إنما سألت ربي أن ينظرني إلى الوقت المعلوم وهذا الوقت المعلوم .
قال : ثم تخرج دابة الأرض من صدع في الصفا .
قال : فأول خطوة تضعها بأنطاكيا فتأتي إبليس فتخطمه .

هذا حديث غريب جدا ، وسنده ضعيف ، ولعله من الزاملتين اللتين أصابهما عبد الله بن عمرو يوم اليرموك !!!! . فأما رفعه فمنكر والله أعلم.انتهى

تفسير ابن كثير ج: 2 ص: 230
قال محمد بن إسحاق عن إسماعيل بن أمية عن بجير بن أبي بجير قال سمعت عبد الله بن عمرو يقول : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وآله يقول حين خرجنا معه إلى الطائف فمررنا بقبر فقال هذا قبر أبي رغال وهو أبو ثقيف وكان من ثمود وكان بهذا الحرم فدفع عنه فلما خرج أصابته النقمة التي أصابت قومه بهذا المكان فدفن فيه وآية ذلك أنه دفن معه غصن من ذهب إن أنتم نبشتم عنه اصبتموه فابتدره الناس فاستخرجوا منه الغصن .
وهكذا رواه أبو داود 3088 عن يحيى بن معين عن وهب بن جرير بن حازم عن أبيه عن ابن إسحاق به .
قال شيخنا أبو الحجاج المزي [في] تهذيب الكمال 411 : وهو حديث حسن عزيز .
قلت : تفرد بوصله بجير بن أبي بجير ، هذا شيخ لا يعرف إلا بهذا الحديث.
قال يحيى بن معين : ولم أسمع أحدا روى إسماعيل بن أمية .

قلت : وعلى هذا فيخشى أن يكون وَهَمَ في رفع هذا الحديث ، وإنما يكون من كلام عبد الله بن عمرو ، مما أخذه من الزاملتين .
قال شيخنا أبو الحجاج - بعد أن عرضت عليه ذلك - : وهذا محتمل ، والله أعلم . انتهى

تفسير ابن كثير ج: 3 ص: 317
قال ابن جرير 196 حدثنا القاسم حدثنا الحسين بن سليمان عن عبد الجليل عن أبي حازم عن عبد الله بن عمرو قال : يهبط الله عز وجل حين يهبط وبينه وبين خلقه سبعون ألف حجاب ، منها النور والظلمة ، فيضرب الماء في تلك الظلمة صوتا تنخلع له القلوب .
وهذا موقوف على عبد الله بن عمرو من كلامه ، ولعله من الزاملتين ، والله أعلم. انتهى

تفسير ابن كثير ج: 1 ص: 5
قال : (ولهذا غالب ما يرويه إسماعيل بن عبد الرحمن السدي الكبير في تفسيره عن هذين الرجلين عبد الله بن مسعود وابن عباس ولكن في بعض الأحيان ينقل عنهم ما يحكونه من أقاويل أهل الكتاب التي أباحها رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث قال بلغوا عني ولو آية وحدثوا عن بني إسرائيل ولا حرج ومن كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار . رواه البخاري خ 3461 عن عبد الله بن عمرو ، ولهذا كان عبد الله بن عمرو رضي الله عنهما قد أصاب يوم اليرموك زاملتين من كتب أهل الكتاب فكان يحدث منهما بما فهمه من هذا الحديث من الإذن في ذلك ..)انتهى المراد.


جلوس عمر إلى اليهود يسمع منهم التوراة

فتح الباري ج: 8 ص: 166
روى الطبري من طريق الشعبي إن عمر كان يأتي اليهود فيسمع من التوراة فيتعجب كيف تصدق ما في القرآن قال فمر بهم النبي صلى الله عليه وسلم فقلت نشدتكم بالله أتعلمون أنه رسول الله فقال له عالمهم نعم تعلم أنه رسول الله قال فلم لا تتبعونه قالوا أن لنا عدوا من الملائكة وسلما وأنه قرن بنبوته من الملائكة عدونا فذكر الحديث وأنه لحق النبي صلى الله عليه وسلم فتلا عليه الآية وأورده من طريق قتادة عن عمر نحوه . انتهى

عمر يستمع إلى الأساقفة ويأخذ منهم الغيبيات

سنن أبي داود ج: 4 ص: 213
4656 حدثنا حفص بن عمر أبو عمر الضرير ثنا حماد بن سلمة أن سعيد بن إياس الجريري أخبرهم عن عبد الله بن شقيق إذنه عن الأقرع مؤذن عمر بن الخطاب قال : بعثني عمر إلى الأسقف فدعوته .
فقال له عمر : وهل تجدني في الكتاب ؟
قال : نعم .
قال : كيف تجدني ؟
قال : أجدك قرنا .
فرفع عليه الدرة ، فقال : قرن مه ؟!
فقال : قرن حديد أمين شديد .
قال : كيف تجد الذي يجئ من بعدي ؟
فقال : أجده خليفة أنه يؤثر قرابته .
قال عمر : يرحم الله عثمان ، ثلاثا !!!!! :music_whistling:
فقال : كيف تجد الذي بعده ؟
قال : أجده صدأ حديد .
فوضع عمر يده على رأسه ، فقال : يا دفراه ، يا دفراه .
فقال : يا أمير المؤمنين ، إنه خليفة صالح ، ولكنه يستخلف حين يستخلف والسيف مسلول ، والدم مهراق .
قال أبو داود : الدفر ، النتن. انتهى

وأخرجه عنه ابن كثير في تفسيره - ج: 2 ص: 254


عمر بن الخطاب يأخذ الغيبات من كعب الأحبار
الفتن لنعيم بن حماد ج: 1 ص: 102
241 حدثنا الحكم بن نافع أخبرنا صفوان بن عمرو عن أبي اليمان وشريح بن عبيد عن كعب قال : قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنشدك الله يا كعب أتجدني خليفة أم ملكا ؟.
قال : قلت : بل خليفة .
فاستحلفه .!
فقال كعب : خليفة والله من خير الخلفاء ، وزمانك خير زمان .انتهى


عمر بن الخطاب يسأل كعب الأحبار عن جنة عدن !!!
الزهد لابن المبارك ج: 1 ص: 535
1527 أخبركم أبو عمر بن حيوية حدثنا يحيى حدثنا الحسين أخبرنا الهيثم حدثنا أبو هلال عن الحسن قال : قال عمر بن الخطاب : حدثني يا كعب عن جنات عدن .
فقال : نعم يا أمير المؤمنين ، قصور في الجنة ، لا يسكنها إلا نبي ، أو صديق ، أو شهيد ، أو حكم عدل .
فقال عمر : أما النبوة فقد مضت لأهلها ، وأما الصديقون فقد صدقت الله ورسوله ، وأما حكم عدل فاني ارجو ألا احكم بشيء الا لم آلوا فيه عدلا ، وأما الشهادة فاني لعمر الشهادة . انتهى


الصحابة يأخذون عن كعب الأحبار - باعتراف الذهبي
تذكرة الحفاظ للذهبي ج: 1 ص: 52
33 خ د ت س - كعب الأحبار : هو كعب بن ماتع الحميري ، من أوعية العلم ، ومن كبار علماء أهل الكتاب ،
أسلم في زمن أبي بكر ،
وقدم من اليمن في دولة أمير المؤمنين عمر ،
فأخذ عنه الصحابة وغيرهم ،
وأخذ هو من الكتاب والسنة عن الصحابة .
وتوفى في خلافة عثمان .
وروى عنه جماعة من التابعين مرسلا .
وله شيء في صحيح البخاري وغيره. انتهى


عبدالله بن عمر بن الخطاب يأخذ عن كعب الأحبار !

رواية عن كعب وتُنسب إلى رسول الله (ص)
تفسير ابن كثير ج: 1 ص: 139
وقال أبو جعفر بن جرير رحمه الله حدثنا القاسم أخبرنا الحسين وهو سنيد بن داود صاحب التفسير أخبرنا الفرج بن فضالة عن معاوية بن صالح عن نافع قال سافرت مع ابن عمر فلما كان من آخر الليل قال يا نافع انظر طلعت الحمراء قلت لا مرتين أو ثلاثا ثم قلت قد طلعت قال لامرحبا بها ولا أهلا قلت سبحان الله نجم مسخر سامع مطيع .
قال : ما قلت لك إلا ما سمعت من رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو قال قال لي رسول الله صلى الله عليه وسلم إن الملائكة قالت يارب كيف صبرك على بني آدم في الخطايا والذنوب قال إني ابتليتهم وعافيتكم قالوا لو كنا مكانهم ماعصيناك قال فاختاروا ملكين منكم قال فلم يألوا جهدا أن يختاروا فاختاروا هاروت وماروت .

وهذان أيضا غريبان جدا ، وأقرب ما يكون في هذا أنه من رواية عبد الله بن عمر عن كعب الأحبار لاعن النبي صلى الله عليه وسلم كما قال عبد الرزاق في تفسيره عن الثوري عن موسى بن عقبة عن سالم عن ابن عمر عن كعب الأحبار قال ذكرت الملائكة أعمال بني آدم وما يأتون من الذنوب فقيل لهم اختاروا منكم اثنين فاختاروا هاروت وماروت فقال لهما إني أرسل إلى بني آدم رسلا وليس بيني وبينكم رسولا إنزلا لا تشركا بي شيئا ولا تزنيا ولا تشربا الخمر قال كعب فوالله ما أمسيا من يومهما الذي أهبطا فيه حتى استكملا جميع ما نهيا عنه .
رواه ابن جرير من طريقين عن عبد الرزاق به ورواه ابن أبي حاتم عن أحمد بن عصام عن مؤمل عن سفيان الثوري به ورواه ابن جرير أيضا حدثني المثنى أخبرنا المعلى وهو ابن أسد أخبرنا عبد العزيز بن المختار عن موسى بن عقبة حدثني سالم أنه سمع عبد الله يحدث عن كعب الأحبار فذكره .
فهذا أصح وأثبت إلى عبد الله بن عمر من الإسنادين المتقدمين وسالم أثبت في أبيه من مولاه نافع .
فدار الحديث ، ورجع إلى نقل كعب الأحبار عن كتب بني إسرائيل والله أعلم.


تميم الداري - الذي كان نصرانياً فاسلم - يقصّ على الصحابة في المسجد وهم يستمعون له بإذن من عمر
مسند أحمد ج: 3 ص: 449
حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا يزيد بن عبد ربه ثنا بقية بن الوليد قال حدثني الزبيدي عن الزهري عن السائب بن يزيد أنه لم يكن يقص على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أبي بكر وكان أول من قص تميما الداري أستأذن عمر بن الخطاب أن يقص على الناس قائما فأذن له عمر. انتهى


اليهود يرقون الصحابة للشفاء من الأمراض
شرح الزرقاني للشفاء ج: 4 ص: 417
مالك عن يحيى بن سعيد بن قيس الأنصاري عن عمرة بنت عبد الرحمن بن سعد بن بينها الأنصارية أن أبا بكر الصديق دخل على عائشة وهي تشتكي ويهودية ترقيها .
فقال : أبو بكر ارقيها بكتاب الله .
القرآن إن رجي إسلامها ، أو التوراة إن كانت معربة بالعربي ، أو أمن تغييرهم لها ، فتجوز الرقية به ، وبأسماء الله وصفاته ، وباللسان العربي ، وبما يعرف معناه من غيره ، بشرط اعتقاد أن الرقية لا تؤثر بنفسها بل بتقدير الله .
قال عياض : اختلف قول مالك في رقية اليهودي والنصراني المسلم ، وبالجواز قال الشافعي .
قال الربيع : سألت الشافعي عن الرقية !.
فقال : لا بأس أن ترقي بكتاب الله ، وبما يعرف من ذكر الله .
قلت :أيرقي أهل الكتاب المسلمين ؟
قال : نعم ، إذا رقوا من كتاب الله .


ونختم بخاتمة لطيفة لابن كثير في تفسيره (سورة النمل)

قال ابن كثير في تفسيره ج: 3 ص: 366
بعدما أورد طائفة من الأخبار في قصة ملكة سبأ مع النبي سليمان عليه السلام ، وختمها برواية طويلة جداً عن أبي بكر بن ابي شيبة ...
قال :
(وقد روى الإمام أبو بكر بن أبي شيبة في هذا أثرا غريبا عن ابن عباس فقال .....
( فنقل عنه الخبر الطويل)

ثم قال ابن كثير بآخره :
(ثم قال أبو بكر بن أبي شيبة : ما أحسنه من حديث !.

قلت : بل هو منكر غريب جدا :whistling: ، ولعله من أوهام عطاء بن السائب على ابن عباس والله أعلم .

والأقرب في مثل هذه السياقات أنها متلقاة عن أهل الكتاب مما وجد في صحفهم ، كروايات كعب ووهب - سامحهما الله تعالى - فيما نقلاه إلى هذه الأمة من أخبار بني إسرائيل من الأوابد والغرائب ، مما كان ، وما لم يكن ، وممّا حُرِّف ، وبُدِّل ، ونُسِخ ، :dry:

وقد أغنانا الله سبحانه عن ذلك بما هو أصح منه وأنفع وأوضح وأبلغ ، ولله الحمد والمنة. ) انتهى من ابن كثير.


هل عَلِمَ السلفية الآن من الذي يأخذ عن اليهود والنصارى ؟!! :yes:


مرآة التواريخ / اللهم صل على محمد وآل محمد وارزقنا شفاعتهم والموت على ولايتهم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عوض الشناوي



الجنس : ذكر عدد المساهمات : 12
نقاط : 34
السٌّمعَة : 0

مُساهمةموضوع: رد: تعالوا يا سلفية)..مَنْ مِنَ الفرق التي تأخذ عن اليهود والنصارى ؟! .. نحن أم أنتم ؟!!    الأربعاء سبتمبر 19, 2012 6:20 am



مشابهة الدين الشيعي والدين اليهودي

تطلق اليهود لقب "وصي" على من يستخلف شئون البشر بعد موسى عليه السلام.
تطلق الشيعة لقب "وصي" على من يتولى شئون المسلمين بعد النبي .

تعيين الوصي من قبل الله تبارك وتعالى
يزعم اليهود أن الله تعالى نص على يوشع وصياً لموسى عليه السلام.
يزعم الشيعة أن الله تعالى نص على علي وصياً للنبي عليه الصلاة والسلام.

منزلة الوصي كمنزلة النبي
جاء في أسفار اليهود أن الله تبارك وتعالى قال ليوشع: "اليوم أبتدي أعظمك في أعين جميع بني إسرائيل لكي يعلموا أني كما كنت مع موسى أكون معك".
زعم الشيعة أن لعلي وغيره من الأئمة منزلة تعادل منزلة النبي .

الأوصياء يتحكمون بمجريات الكون
"حينئذ كلم يوشع الرب يوم أسلم الرب الأموربين أمام بني إسرائيل وقال أمام عيون إسرائيل يا شمس دومي على جبعون، ويا قمر على وادي ايلون. فدامت الشمس ووقف القمر حتى انتقم الشعب من أعدائه، أليس هذا مكتوباً في سفر ياشر، فوقفت الشمس في كبد السماء ولم تعجل للغروب نحو يوم كامل.
[الإصحاح العاشر فقرات (12-14)]. و"جبعون": من مدن فلسطين
تقول الشيعه عن أبي عبد الله قال: إن علياً لما صلىالظهر التفت إلى جمجمة تلقاءه فقال: أيتها الجمجمة من أين أنت؟ فقالت: أنا فلان بن فلان ملك بلاد آل فلان، فقال لها أمير المؤمنين: فقصي عليّ الخبر وما كنت وما كان عصرك، فاشتغل بها حتى غابت الشمس، فكلمها بثلاثة أحرف من الإنجيل لأن لا يفقه العرب كلامها، قالت: لا أرجع وقد أفلت فدعا الله عز وجل فبعث إليها سبعين ألف ملك بسبعين ألف سلسلة حديد فجعلوها في رقبتها وسحبوها على وجهها حتى عادت بيضاء نقية حتى صلى أمير المؤمنين عليه السلام ثم هوت كهوي الكوكب.
[بحار الأنوار (41/166)].



حصر الإمامة والملك
يحصر اليهود الملك في آل داود ويرون أنه لا يجوز أن يخرج الملك منهم إلى غيرهم إلى يوم القيامة.
يحصر الشيعة الإمامية في ولد الحسين ويرون أنها لا تخرج عنهم إلى يوم القيامة.
جرت الكهانة في ولد هارون دون ولد موسى مع أن موسى أفضل من هارون.
جرت الإمامة في ولد الحسين دون ولد الحسن مع أن الحسن أفضل من الحسين.

يشترط اليهود في ملوكهم أن يعيدوا بناء هيكل سليمان وأن يحملوا تابوت عهد الرب.
يشترط الشيعة لصحة إمامة أئمتهم أن يحملوا سلاح رسول الله
وهم يشبهون السلاح فيهم بالتابوت في بني إسرائيل.

انقطاع ملك آل داود من بني إسرائيل والذي زعم اليهود أنه لا ينقطع إلى يوم القيامة منذ زمن بعيد جداً.
انقطاع إمامة ولد الحسين فلا الحسين ولا أبناؤه تولوا إمارة المسلمين في يوم من الأيام.

أوجه التشابه بين مسيح اليهود ومهدي الشيعة
عندما يعود مسيح اليهود يضم مشتتي اليهود من كل أنحاء الأرض ويكون مكان اجتماعهم مدينة اليهود المقدسة وهي القدس.
عندما يخرج مهدي الشيعة يجتمع إليه الشيعة من كل مكان ويكون مكان اجتماعهم المدينة المقدسة عند الشيعة وهي الكوفة.

عندما يأتي مسيح اليهود تخرج جثث العصاة ليشاهد اليهود تعذيبهم.
وعندما يأتي مهدي الشيعة يخرج أصحاب النبي
من قبورهم فيعذبهم.

يحاكم مسيح اليهود كل من ظلم اليهود ويقتص منهم.
يحاكم مهدي الشيعة كل من ظلم الشيعة ويقتص منهم.

عندما يخرج مسيح اليهود تتغير أجسام اليهود فتبلغ قامة الرجل منهم مائتي ذراع وكذلك تطول أعمارهم.
عندما يخرج مهدي الشيعة تتغير أجسام الشيعة فتصير للرجل منهم قوة أربعين رجلاً، ويطأ الناس بقدميه، وكذلك يمد الله لهم في أسماعهم وأبصارهم. [الكافي (8/240)].

في عهد مسيح اليهود تكثر الخيرات عند اليهود فتنبع الجبال لبناً وعسلاً وتطرح الأرض فطيراً وملابس من الصوف.
الإصحاح الثالث فقرة (18)
في عهد مهدي الشيعة تكثر الخيرات عند الشيعة وينبع من الكوفة نهران من الماء واللبن يشرب منهما الشيعة.بحار الأنوار (52|335)

مسيح اليهود معدوم لا وجود له.
مهدي الشيعة معدوم لا وجود له.

نسبة الندم والبداء لله تبارك وتعالى
يزعم اليهود أن الله أراد إهلاك بني إسرائيل، وبينما المَلك يهلك ندم الله تعالى على ذلك، وأمر المَلك بالكف عن الإهلاك.
يزعم الشيعة أن الله أراد أن يهلك الناس في زمن النبي ثم ما لبث أن بدا له، فرجع عن الإهلاك.

يدعي اليهود أن الله تعالى نصب شاول ملكاً على بني إسرائيل ثم ندم وتأسف على ذلك.
يدعي الشيعة أن الله تعالى قد عين إسماعيل بن جعفر وأبا جعفر بن محمد بن علي إمامين للشيعة ثم بدا له فغيرهما.

يزعم اليهود أن صفة الندم لا تنفك عن الله تعالى فهو دائماً يندم على الشر.
تزعم الشيعة أن الله اشترط لنفسه البداء، وأن يقدم ما يشاء ويؤخر.

يعتقد اليهود أن في إطلاق صفة الندم على الله تعالى مدحاً وتعظيماً له تعالى. جاء في أسفارهم: "إن ربكم رؤوف رحيم يندم على الشر".
ويعتقد الشيعة أن في إطلاق صفة البداء على الله تعالى مدحاً وتعظيماً وعبادة لله تعالى، قالوا: ما عبد الله بشيء مثل البداء وما عظم بمثل البداء.

الطعن في الأنبياء وأصحابهم
زعم اليهود أن عيسى عليه السلام وأتباعه كفرة مرتدون خارجون عن الدين
زعم الشيعة أن الصحابة كفار مرتدون عن الإسلام ولم يدخلوا في الدين إلا نفاقاً ورياءً.

رمى اليهود مريم عليها السلام بالفاحشة مع تبرئة الله تعالى لها.
رمى الشيعة عائشة رضي الله عنها بالفاحشة مع تبرئة الله تعالى لها.

يستعمل اليهود والشيعة الرموز لمن أرادوا الطعن عليه في كتبهم حتى لا يفضح أمرهم أمام الناس

يرمز اليهود لعيسى بعدة رموز منها "جيشو"، وهو مقتبس من تركيب أحرف كلمات ثلاث: إيماش، شيمو، فيزيكر، أي ليمح اسمه وذكره، ويرمزون إليه بـ "ذلك الرجل" و"ابن النجار" و"ابن الحطاب"، كما يرمزون لمريم بـ "ماري".
يرمز الشيعة في كتبهم للخلفاء الراشدين وأمهات المؤمنين برموز تشبه رموز اليهود، فيرمزون لأبي بكر وعمر "بالجبت والطاغوت"، و"زريق وحبتر"، و"فرعون وهامان"، و"العجل والسامري"، و"الأعرابيين"، و"الأول والثاني"، و"فلان وفلان"، وغيرها من هذه الرموز،

ويرمزون لعثمان بـ "نعثل" و"الثالث". ويرمزون لمعاوية بـ "الرابع" ولبني أمية بـ "أبي سلامة"، ويرمزون لعائشة "بأم الشرور"، و"صاحبة الجمل" و"عسكر بن هوسر".


غلو الشيعة واليهود في أوليائهم
غالى اليهود في موسى عليه السلام حتى زعموا أن الله خاطبه قائلاً: إنا جعلناك إلهاً لفرعون وهارون أخوك يكون نبياً.
غالى الشيعة في علي بن أبي طالب
حتى ادعوا فيه الربوبية، قالوا في تفسير قوله تعالى:
(قال أما من ظلم فسوف نعذبه ثم يرد إلى ربه)، قالوا: يرد إلى أمير المؤمنين.

غالى اليهود في النبي دانيال وقالوا إن اسمه كاسم الله وأن روح الإله قد حلت فيه، وأن فيه حكمة كحكمة الله وفطنة كفطنة الله.
غالى الشيعة في أئمتهم حتى أطلقوا عليهم أسماء الله الحسنى ووصفوهم بصفات الله العلي، وكذبوا على الأئمة أنهم قالوا: (نحن الأسماء الحسنى نحن منبت الرحمة ومعدن الحكمة ومصابيح العلم)، وكذبوا على علي
أنه قال: أنا علم الله وأنا قلب الله الواعي ولسان الله الناطق وعين الله الناظرة، وأنا جنب الله وأنا يد الله.

يدعي اليهود أن بعض أنبيائهم يعلمون الغيب كزعمهم أن إيليا كان يعلم متى ينزل المطر.
يدعي الشيعة أن أئمتهم يعلمون الغيب، وأنه لا يخفى عليهم شيء في السماوات ولا في الأرض، وأنهم يعلمون ما في أصلاب الرجال وما في أرحام النساء، ويعلمون ما في الجنة والنار، ويعلمون ما كان وما سيكون إلى يوم القيامة

جاء في "التلمود": "إن التوراة أشبه بالماء، والمشنا أشبه بالنبيذ والغامارا أشبه بالنبيذ العطري، والإنسان لا يستغني عن الثلاثة الكتب المذكورة كما أنه لا يستغني عن الثلاثة الأصناف السالف ذكرها.
قال الشيرازي: وكما أن كيان الإسلام كان يحتاج إلى جهود محمد وعلي والحسين معاً، لأن تعاليم محمد إنشائية، وتعاليم علي تربوية، وتعاليم الحسين إمدادية، وإذا لم تتفاعل هذه العناصر الثلاثة معاً لا يبرز الإسلام إلى الوجود.

يدعي اليهود أن حاخاماتهم أفضل من الأنبياء، قالوا: أقوال الحاخامات أفضل من أقوال الأنبياء. وقالوا: التفت على أقوال الحاخامات أكثر من التفاتك إلى شريعة موسى.
يدعي الشيعة أن أئمتهم أفضل من الأنبياء. قال الخميني عن الأئمة: وإن من ضروريات مذهبنا أن لأئمتنا مقاماً لا يبلغه ملك مقرب ولا نبي مرسل. وقالوا أيضاً: علي خير البشر ومن أبى فقد كفر.

يعتقد اليهود في أنبيائهم وحاخاماتهم أنهم يستطيعون إرجاع الحياة للأموات من الإنسان والحيوان.
تعتقد الشيعة في أئمتهم أنهم يستطيعون إرجاع الحياة للأموات من الإنسان والحيوان.

يعتقد اليهود عصمة حاخاماتهم وأن الله جعلهم معصومين من الخطأ والنسيان.
تعتقد الشيعة عصمة أئمتهم، وأنه لا يجوز عليهم سهو ولا غفلة، ولا خطأ ولا نسيان.

غالى اليهود في حاخاماتهم حتى قالوا: يلزمك اعتبار أقوال الحاخامات مثل الشريعة. أي التوارة.
غالى الشيعة في أئمتهم حتى قال الخميني: إن تعاليم الأئمة كتعاليم القرآن يجب تنفيذها.

عند اليهود
وعند الشيعة
قالت اليهود: من جادل حاخامه فكأنما جادل العزة الإلهية.
قالت الشيعة: الراد على الأئمة كالراد على الله تعالى. وقالوا أيضاً: الراد على أمير المؤمنين في كبير أو صغير، على حد الشرك بالله.

زعم اليهود أن الربانيين يعلمون أهل السماء الأبرار.
زعم الشيعة أن الأئمة هم الذي علموا الملائكة التوحيد وذكر الله.

قالت اليهود: إن الله يستشير الحاخامات عندما توجد معضلة لا يمكن حلها في السماء.
قالت الشيعة: إن الملائكة إذا تشاجروا في مسألة ما يتحاكمون فيها إلى علي بن أبي طالب .

قالت اليهود: مخافة الربانيين هي مخافة الله نفسها. وقالوا: كلمات الربانيين في كل عصر ومصر هي كلمات الله.
قالت الشيعة عن أئمتهم: نعتقد أن أمرهم أمر الله ونهيهم نهيه وطاعتهم طاعته ومعصيتهم معصيته.

زعم اليهود أن إيليا هو دابة الأرض.
زعمت الشيعة أن علي بن أبي طالب هو دابة الأرض.

خذل اليهود موسى عليه السلام عندما أمرهم بالقتال، ودخول الأرض المقدسة بعد أن أخرجهم من مصر وحررهم عن ذل العبودية لفرعون فكان جوابهم له كما أخبر الله تعالى عنهم: (قالوا يا موسى إنا لن ندخلها أبداً ما داموا فيها فاذهب أنت وربك فقاتلا إنا هاهنا قاعدون).
خذل الشيعة أئمتهم في مواطن عديدة وتركوا مناصرتهم في أصعب الظروف، فقد خذلوا علياً مرات كثيرة، وتقاعسوا عن القتال معه، حتى اشتهر سبه لهم وذمه، وخذلوا أيضاً أبناءه من بعده، فقد خذلوا الحسن وخذلوا الحسين وخذلوا زيد بن علي.


عند اليهود -عند الشيعة
تقديس اليهود والشيعة لأنفسهم
يدعي اليهود أنهم شعب الله المختار وأنهم خاصة الله من بين كل الشعوب وأمته المقدسة.
يدعي الشيعة أنهم شيعة الله وأنصار الله، وأنهم خاصة الله وصفوته من خلقه.

يزعم اليهود أن الله سخط على كل الأمم ما عدا اليهود قالوا: الرب سخط على كل الأمم.
الشيعه ورووا عن أئمتهم: والناس يمسون ويصبحون في سخط الله. وعن علي أنه قال لهم: أبشروا، فوالله لقد مات رسول الله وهو ساخط على أمته إلا الشيعة.

يزعم اليهود أن أرواحهم مخلوقة من الله تعالى، وليس ذلك لأحد غيرهم، قالوا: تتميز أرواح اليهود عن باقي الأرواح بأنها جزء من الله.
الشيعه رووا عن أئمتهم: إن الله جعل لنا شيعة فجعلهم من نوره. وعنهم أيضاً: خلق الله أرواح شيعتنا من طينتنا ولم يجعل لأحد في مثل خلقهم نصيباً إلا للأنبياء.

يعتقد اليهود أنه لولا اليهود لم يخلق هذا الكون، ولولاهم لانعدمت البركة من الأرض. قالوا: لو لم يخلق الله اليهود لانعدمت البركة من الأرض ولما خلق الأمطار والشمس.
يعتقد الشيعة أنه لولا الشيعة لم يخلق الله هذا الكون، ولولاهم ما أنعم الله على أهل الأرض. رووا عن أئمتهم أنهم قالوا: والله لولاكم ما زخرفت الجنة، والله لولاكم ما خلقت حوراء، والله لولاكم ما نزلت قطرة، والله لولاكم ما نبتت حبة، والله لولاكم ما قرت عين. وعن الباقر أنه قال لهم: لولا ما في الأرض منكم ما رأيت بعين عشباً أبداً، والله لولا ما في الأرض منكم ما أنعم الله على أهل خلافكم ولا أصابوا الطيبات.

يزعم اليهود أن كل ما في الأرض هو ملك لهم، ولا يحق لغير اليهودي أن يمتلك شيئاً منه، وأنه يجوز لليهودي أن يسترد هذه الأملاك بأي وسيلة إذا امتلكها غير اليهودي.
يزعم الشيعة أن الأرض كلها ملك للأئمة، وقد منحوها لهم، ومن امتلك منها شيئاً من غير الشيعة فإنه حرام عليه، وإذا قام القائم فسوف يسترده منه.

عند اليهود
عند الشيعة
جاء في التلمود: إن الحقيقة المقررة عند الربانيين أنه يمكن لليهودي أن يأخذ أي شيء يخص المسيحيين أياً كان السبب، حتى بالاحتيال لأنه لم يأخذ سوى ما يخصه.
الشيعه رووا عن أبي عبد الله أنه قال: إن الأرض كلها لنا، وكل ما في أيدي شيعتنا من الأرض فهم فيه محللون، وأما ما كان في أيدي غيرهم: فإن كسبهم من الأرض حرام عليهم، حتى يقوم قائمنا فيأخذ الأرض من أيديهم ويخرجهم صغرة.

اليهود والشيعة لا يدخلون النار
يدعي اليهود أنهم لا يدخلون النار وإن كانوا مذنبين. قالوا: النار لا سلطان لها على مذنبي بني إسرائيل، ولا سلطان لها على تلامذة الحكماء.
يدعي الشيعة أنه لا يدخل الناس منهم أحد، وإن كانوا عاصين. رووا عن الأئمة: والله لا يدخل النار منكم اثنان لا والله ولا واحد. وزعموا أن جبريل قال للنبي : بشر علياً أن شيعته الطائع والعاصي من أهل الجنة.

تكفير الشيعة واليهود لغيرهم واستباحة دمائهم وأموالهم
يزعم اليهود أن كل الناس ما عداهم يدخلون النار ويكونون خالدين مخلدين فيها. جاء في التلمود: النعيم مأوى أرواح اليهود ولا يدخل الجنة إلا اليهود، أما الجحيم فمأوى الكفار من المسيحيين والمسلمين ولا نصيب لهم فيها سوى البكاء لما فيه من الظلام والعفونة.
يزعم الشيعة أن كل الناس ما عداهم وأئمتهم سيدخلون النار. رووا عن أئمتهم أنهم قالوا: صرنا نحن وهم – أي الشيعة – الناس وسائر الناس همج للنار وإلى النار.

يستعمل اليهود الغدر والاحتيار لقتل مخالفيهم. جاء في التلمود: محرم على اليهودي أن ينجي أحداً من الأجانب من هلاك أو يخرجه من حفرة يقع فيها، بل عليه أن يسدها بحجر.
يستعمل الشيعة الغدر والاحتيار لقتل مخالفيهم. رووا أن أبا عبد الله سئل عن قتل الناصب فقال: حلال الدم والمال اتقى عليك فإن قدرت أن تقلب عليه حائطاً أو تغرقه في ماء لكي لا يشهد به عليك فافعل.

عند اليهود والشيعه
يدعي اليهود أن أرواحهم مصدرها روح الله، ومصدر أرواح غيرهم الروح النجسة، أو أرواح الشيطان
يدعي الشيعة أن أصل طينتهم من الجنة، وأصل طينة عدوهم من النار.
بحار الأنوار (25|9)

يعتقد اليهود أن نجاسة مخالفيهم لازمة لأصل خلقهم، وأنهم لا يطهرون. جاء في التلمود: لا تزول النجاسة من النوخريم أي "الأجانب".
يعتقد الشيعة أن نجاسة مخالفيهم لازمة لأصل خلقهم وأنهم لا يطهرون. جاء في "الكافي": لا تغتسل من البئر التي تجتمع فيها غسالة الحمام، فإن فيها غسالة ولد الزنا، وهو لا يطهر إلى سبعة آباء وفيها غسالة الناصب وهو شرهما.
يعتقد اليهود أن نجاسة الأميين تنتقل على أي شيء يلمسونه بأيديهم، فلذلك يوجبون غسل الآنية التي يلمسونها.جاء في التلمود: إذا اشترى يهودي إناء من آكوم – أي أجنبي – فيجب على اليهودي غسله في حوض كبير.

يعتقد الشيعة أن نجاسة النواصب تنتقل إلى أي شيء يلمسونه ولذلك يوجبون غسل أيديهم عند مصافحتهم. جاء في "الكافي":أن رجلاً سأل أبا عبد الله فقال: ألقى الذمي فيصافحني قال: امسحها بالتراب وبالحائط. قال: قلت: فالناصب؟
قال: اغسلها.

عند اليهود
عند الشيعة
يفضل اليهود الكلب على من عداهم، جاء في التلمود: إن الكلب أفضل من الأجانب.
يفضل الشيعة الكلب على أهل السنة، جاء في رواياتهم: ما خلق الله شيئاً شراً من الكلب والناصب شر منه. وفي رواية: إن الناصب أهون على الله من الكلب. فروع الكافي (3|14)

تحريفهم للكتب السماوية
حرف اليهود كتبهم حتى يثبتوا الملك من الله تبارك وتعالى لأوليائهم.
ادعى الشيعة تحريف القرآن حتى يثبتوا الإمامة لعلي بن أبي طالب والأئمة من بعده.

أوجه التشابه بين استعمال اليهود للنفاق والشيعة للتقية مع مخالفيهم
يقول أحد حاخامات اليهود: يلزم اليهودي ألا يجاهر بقصده الحقيقي حتى لا يضيع اعتبار الدين أمام أعين باقي الأمم.
عن أبي عبد الله قال: اتقوا على دينكم فاحجبوه بالتقية، فإنه لا إيمان لمن لا تقية له.
الكافي (2|218)

جاء في التلمود: إذا أنت دخلت قرية ووجدت أهلها يحتفلون بعيد عليك التظاهر بمشاركتهم الابتهاج العظيم لكن تكتم بغضائك.
عن أبي عبد الله أنه قال: إياكم أن تعملوا عملاً يعيرونا به، فإن ولد السوء يعير والده بعمله، كونوا لمن انقطعتم إليه زينا، ولا تكونوا عليه شيئاً، صلوا في عشائرهم وعودوا مرضاهم واشهدوا جنائزهم لا يسبقونكم إلى شيء من الخير.

جاء في التلمود:يجوز لليهودي أن يحلف يميناً كاذبة وخاصة مع باقي الشعوب.
عن أبي عبد الله أنه قال: استعمال التقية في دار التقية واجب ولا حنث ولا كفارة عمن حنث تقية، يدفع بذلك ظلماً عن نفسه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تعالوا يا سلفية)..مَنْ مِنَ الفرق التي تأخذ عن اليهود والنصارى ؟! .. نحن أم أنتم ؟!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: القسم العقائدي :: منتدى الحوار السني الشيعي-
انتقل الى: